أخبارأخبار محليةاخبار سريعةالرئيسية

بركات: لا حلّ إلا بمؤتمر تأسيسي

أقام فوج عين قنيا في جمعية “الكشاف الديمقراطي” مخيما كشفيا بعد انقطاع طويل بسبب جائحة كورونا. فنظم الفوج سهرة نار حضرها نائب القائد العام للجمعية وليد بركات وأعضاء القيادة العامة، أمين سر المجلس السياسي في الحزب الديمقراطي اللبناني وسام شروف، المفوض العام للجمعية نصر صبح وأعضاء المفوضية العامة، رؤساء بلديات الخلوات مفيد أبو ابراهيم وشويا عصام الشوفي ومخاتير المنطقة، رئيس دائرة حاصبيا بسام كزيلا، رؤساء وحدات الدائرة وأعضاء هيئتها، فوج عين قنيا في الكشاف التقدمي وجمعيات شبابية وأهلية إلى جانب عدد من المشايخ والأهالي.

 

وكانت كلمات لمفوض حاصبيا علاء عامر الذي أشاد بعمل فوج عين قنيا وشكر الأهالي على ثقتهم بالكشاف “الذي نعول عليه لمستقبل الوطن”. وقال: “إننا جاهزون لدعم أفواج منطقة حاصبيا”.

 

بعدها ألقى رئيس وحدة عين قنيا الشاعر رجا يونس كلمة شدد فيها على “أهمية الكشاف في تنمية المجتمع ومساعدته”. ونوه بفوج عين قنيا “الناشط عبر السنين منذ التأسيس”. وأكد “الوقوف إلى جانب أهلنا والكشاف بالرغم من الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد”.

وختم بالتحية إلى “القائد العام الأمير طلال أرسلان الذي يحتل مكانا كبيرا في قلب عين قنيا”.

 

ثم ألقى بركات كلمة جاء فيها: “يسرني أن أكون بينكم، بين أهل عرمان كما أطلق عليهم المغفور له بطل الإستقلال الأمير مجيد أرسلان الذي يصادف اليوم ذكرى وفاته. يهمني أن أنقل إليكم تحيات قائدنا الأمير طلال أرسلان الذي ينوه بعمل الكشاف دائما ونحن جاهزون لتعزيز فوج عين قنيا”.

 

وأشاد بالجهود التي يبذلها قادة الكشاف الديمقراطي، معربا عن فرحته برؤية الكشاف الديمقراطي في عين قنيا بهذا النشاط، مهنئا الأهالي باتخاذ قرار إرسال أولادهم إلى الكشاف “الذي يعلمهم الإنضباط والإعتماد على أنفسهم وممارسة الأخوة فيما بينهم”.

 

وقال: “نحتاج إلى هذه الروحية وخصوصا في الظروف التي يمر بها الوطن”.

 

ووجه التحية إلى منطقة حاصبيا والعرقوب ودعاهم إلى “الصمود وبذل كل الجهود في الكشاف والحزب لمواجهة الأزمة الضاغطة والخانقة للتخفيف من المعاناة فلا تمييز عندنا بين المواطنين ونحن من مدرسة الأمير مجيد أرسلان وعلى نهج الأمير طلال أرسلان”.

 

وأضاف: “تشكيل الحكومة يبشر بالخير من ناحية تخفيف حدة الأزمة خلال الأسابيع المقبلة. الأزمة التي كان سببها هذا النظام على مر السنوات ولا حل إلا بمؤتمر تأسيسي يعيد تنظيم شؤون البلد. أدعوكم إلى تغيير هذا الواقع في الإنتخابات المقبلة. نحن نحتفل في عين قنيا نتيجة توازن الرعب الذي فرض”.

 

  1. وختم بركات بتوجيه التحية الى فوج عين قنيا والكشاف الديمقراطي. وتخلل سهرة النار عروض كشفية وفنية إضافة إلى سحب تومبولا على جوائز قيمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى