أخبارأخبار عالميةاخبار سريعةالرئيسية

تجربة “مير 19” العقار الروسي الجديد المضاد لكورونا على “الفئران السورية” تؤكد فعاليته

ينتقل الخبراء الروس إلى المرحلة الثانية من التجارب السريرية لأول دواء في العالم مضاد لعدوى الفيروس التاجي، وضع على أساس آلية تداخل الحمض النووي الريبي.

وأفاد موسى خايتوف، مطور الدواء، العضو في أكاديمية العلوم الروسية، ومدير المركز الوطني للبحوث الطبية للعلاج والطب الوقائي التابع لوزارة الصحة الروسية، بأن تسجيل هذا الدواء يمكن أن يجري في العام الجاري.

وقال خايتوف في تصريح صحفي: “لقد حصلنا اليوم على إذن بإجراء المرحلة الثانية من التجارب السريرية لعقار (مير – 19)  بمشاركة المرضى الذين تم تشخيص إصابتهم بـ (كوفيد – 19). نحن نبذل قصارى جهدنا لطرح الدواء في السوق في أقرب وقت ممكن. أتمنى أن نتمكن هذا العام من تسجيله، بعد الانتهاء من المرحلة الثانية”.

وذكر الأكاديمي المختص أن فعالية الدواء تمت دراستها في زراعة للخلايا في المختبر، لافتا إلى أن الفيروس التاجي في الخلايا المصابة تحت تأثير الدواء “مير- 19″، أصبح أقل بعشرة آلاف مرة، مقارنة بالخلايا غير المعالجة من المجموعة المستهدفة.

وأكد العالم الروسي أن نتيجة جيدة تم الحصول عليها بعد ذلك في نموذج الفئران السورية التي تعرف أيضا باسم “الفئران الذهبية”، المنقولة إليها العدوى، مشيرا في نفس الوقت إلى أن نتائج المرحلة الأولى من التجارب السريرية أظهرت سلامة الدواء عند استخدامه من قبل متطوعين أصحاء.

ومن المفترض أن يجري تعاطي الدواء بطريقة الاستنشاق عن طريق البخاخات، وكما أوضح موسى خايتوف، بهذه الطريقة تدخل المادة الفعالة إلى خلايا الجهاز التنفسي، وهي الهدف الرئيس للفيروس.

المصدر: iz.ru

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى