الجبلالرئيسيةتاريخ وأطلال

شباب النخوة… نشاطٌ، ثباتٌ واستمرار…

يكثر السؤال حول شباب النخوة (نخوة بني معروف)

هذه الجَمعة التي نشأت في العام ٢٠١٤ على قاعدة نيّة وعمل الخير وعلى بساط من المحبة المعروفيّة الصادقة والهادفة الى ربط أواصر المجتمع المعروفي من مختلف المشارب (الدينية والزمنية وغيرها)، لينضووا تحت لواء النخوة في خدمة المجتمع والمحافظة بالتعاون مع كافة الافرقاء على مكوناته الإنسانية والبيئية والرياضية.

بدأ اللقاء وكان عدد المجتمعين لا يتجاوز عدد أصابع اليد وانطلقت مسيرة العمل بصمتٍ ونشاط وأخذت دائرة المشاركة تتسع الى ان شملت معظم الضيع والمدن المعروفية…

عَيّن شباب النخوة (كل آخر أحد من كل شهر) نشاط بيئي رياضي تجسّد في مشوار المشي والمثابرة عليه طيلة هذه الفترة وما زال يأخذ منحى تصاعدي من حيث المشاركة، ويُقام هذا النشاط شهريا في منطقة مختلفة عن سابقاتها، ومن أهم أهدافه التعرّف على شباب هذه المناطق بطريقة أقرب وبناء رابط انساني اجتماعي أخوي من جهة، ومن جهة أخرى لأهمية المشي في الطبيعة والذي يعتبر من أجمل الهوايات الراقية التي تحث الأشخاص على الاهتمام بالمساحات الخضراء والمحافظة عليها من حيث النظافة والتشجير وغيرها… حيث قام شباب النخوة في العام الماضي بزرع ما يقارب ال ٢٥٠٠ شجرة صنوبر في أكثر من منطقة…

كما قام ويقوم شباب النخوة بالعديد من الانشطة الرياضية والكشفية المندرجة تحت الأهداف التي ذكرت أعلاه، وقد عَمدوا الى تنظيم دورات في كرة القدم وكرة الطائرة وإقامة مخيّم صيفي للشباب ما بين عمر التاسعة والخامسة عشر ضم ٧٥ شابا تضمّن العديد من الانشطة نذكر منها ما يلي :

– جلسة توعية تلقي الضوء على أهمية الأحراش والأشجار حاضر فيها أخصائي من جمعية AFDC

– جلسة مع شباب الصليب الأحمر اللبناني تطرقوا فيها الى أهمية العمل التطوعي مع بعض الإرشادات في الإسعافات الأولية

– جلسة توعية من مخاطر المخدرات بالتعاون مع جمعية “دلتا” بالاضافة الى العديد من الانشطة الرياضية الثقافية.

– أما على الصعيد الاجتماعي فقد نشط شباب النخوة في إقامة العديد من زيارات “جبرة الخاطر ” الى العديد من جرحى الحرب وبعض الشخصيات البارزة في مجال العمل الإنساني. كما أقاموا العديد من جلسات الصلح في أكثر من منطقة وتكللت بالوفاق والاتفاق بين الأفراد المتنازعة.

اليوم النخوة وصلت الى قلوب معظم الشباب المعروفي بالمحبة والصدق والعطاء، وأصبحت شجرة مثمرة بالإخوان والخلان تحمل في طيّاتها الروح المعروفية الحقّة المبنية على التواضع والتسامح والإلفة والاخوة والبذل والعطاء والمساعدة ورفع الضيم في مختلف المجالات على قاعدة نيّة الخير، هذه الجَمعة التي بدأت مع فقيد النخوة حافظ عزّام مستمرة بمعونة رب العالمين وهمّة الشباب المندفع لتحقيق ما هو أفضل للمجتمع المعروفي بما لا يتعارض مع أي فئة سياسية كانت ام حزبية حيث عمل الخير يجمع جميع الأطراف على بساط الخدمة والتضحية والعطاء – على قاعدة أن القوة تكمن بالوحدة والتضامن والتفاني والوفاء والاستمرار- من أجل مصلحة الجبل والطائفة ككل…

نخوة بني معروف

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى