أخبارأخبار محليةاخبار سريعةالرئيسية

لهذا السبب لم يُشارك برّي في مبادرة تشكيل الحكومة

رأى عضو كتلة “التنمية والتحرير” النائب محمد خواجة، أن “الحكومة ليست واضحة المعالم حتى اليوم، والمشكلة الكبيرة في العلاقة السيئة بين فريق رئيس الجمهورية مع جميع الأطراف، في ما المتضرر الرئيسي هو عهد الرئيس ميشال عون والمواطن طبعاً”.

 

وإعتبر خواجة في حديث لـ “صوت كل لبنان”، أنّ “العوامل الشخصية هي التي تؤثر على عدم تشكيل الحكومة إضافة الى طبيعة النظام الطائفي”، سائلاً: “هل اللبناني مجبر على دفع ثمن سوء العلاقة بين الرئيس المكلّف سعد الحريري ورئيس التيار الوطني الحرالنائب جبران باسيل؟”

 

وشدّد، على أن “تطوير النظام ضرورة اليوم، ولدينا من النضج ما يكفي للتحاور. ومن يريد تطوير النظام يذهب الى قانون إنتخابي جديد، ونحن في كتلة التنمية والتحرير طرحنا قانونا إنتخابياً كاملاً متكاملاً سيجعل لبنان في مكان آخر ويدخلنا في نظام الحداثة، وهذا القانون ليس مجحفا بحق أحد”.

وقال خواجة: “هناك من يريد أن يبقينا رعايا وفي نظام الزبائنية، عبر عدم تغيير النظام الطائفي، والنص في هذا القانون غير ملزم وخاضع للتعديلات، مع المحافظة على جوهره وهما الدائرة الكبرى والنسبية”.

 

وعن غياب رئيس مجلس النواب نبيه برّي عن المبادرات، قال: “الرئيس برّي ليس غائباً إلا أنه لا يدخل في مبادرة إن لم تكن تتمتع بالحد الأدنى من النجاح، والدليل ما جرى مع البطريرك مار بشارة بطرس الراعي، وعندما يصبح الأطراف المتشابكون جاهزين لأن يسمعوا يكون عندئذ الرئيس بري جاهزاً”.

 

ورأى أن “لبنان بلد صغير والعنصرين الإقليمي والدولي يؤثران عليه، وأن الرعاية الدولية غائبة اليوم مما يجعل الأمور صعبة، فالعالم مرتبك وخصوصا في ظل كورونا، وهناك عهد الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب الذي نشر الفوضى في العالم كله”.

 

وفي الموضوع الصحي، إعتبر خواجة أن “ما وصلنا إليه في ملف كورونا مسؤولية مشتركة بين السلطة بكل أجهزتها والمواطن، إلا أن هناك تخبطا بالقرارات التي اتخذت ولم تكن مدروسة كثيرا نتيجة فقدان الرؤية، ولكن ذلك لا يعني إعفاء المواطن من المسؤولية، ولو تم اعتماد تدابير قاسية ومشددة منذ اللحظة الأولى لما كنا وصلنا إلى ما نحن عليه”.

 

ولفت إلى أن “لجنة الصحة النيابية أنجزت عملاً جباراً”، مقترحاً أن تكون القوى الأمنية “في لائحة الأولويات لأخذ اللقاح لأنها في الخطوط الدفاعية الأمامية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى