أخبارأخبار عالميةاخبار سريعةالرئيسية

الهيئة الروسية لحماية المستهلكين تدعو الروس إلى الإقلاع عن التدخين

أعادت الهيئة الروسية لحماية حقوق المستهلكين (روس بوتريب نادزور) إلى الأذهان أن المدخنين غالبا ما يصيبهم شكل خطير من المرض الناتج من فيروس كورونا.

ودعت الهيئة المواطنين الروس إلى الإقلاع عن تدخين السجائر على خلفية تفشي وباء فيروس كورونا.
جاء ذلك على موقع هيئة “روس بوتريب نادزور” الروسية بمناسبة حلول اليوم الدولي للإقلاع عن التدخين. وفي هذا السياق فإن هيئة حماية حقوق المستهلكين دعت في بيان صادر عنها المواطنين الروس إلى حماية صحتهم من آثار التدخين والالتزام بكل توصيات الأطباء والإجراءات الاحترازية المتعلقة بمكافحة “كوفيد – 19”.

وأشارت الهيئة بصورة خاصة إلى مضار تدخين أية سجائر، بما فيها السجائر الخفيفة.

أما التدخين لمدة طويلة فيؤدي، حسب الهيئة، إلى إصابة مختلف أعضاء وأجهزة الإنسان ويزيد من خطر الموت نتيجة الإصابة بمرض السرطان وغيره من الأمراض.

وحسب الدراسات التي أجراها العلماء فإن تدخين 10 سجائر كل يوم يزيد بنسبة 50% من خطر الإصابة بسرطان الكلى مقارنة بمن لا يدخنون السجائر. وفي حال دخن الإنسان 20 سجارة أو أكثر من ذلك كل يوم فإن هذا الخطر يزداد ضعفا.

وعلاوة على ذلك فإن الهيئة قالت إن التدخين يتسبب في الشيخوخة المبكرة للجلد ويزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 50%.

ووفقا للمعلومات الواردة من الهيئة فإن التدخين يقلص عمر الرجال بـ12 عاما وعمر النساء بـ11 عاما.

وجاء في البيان الصادر عن الهيئة أن التدخين قد يسبب العجز الجنسي لدى الرجال، إذ أنه يلحق ضررا بالأوعية الدموية التي تزود الأعضاء التناسلية بالدم. وقد يؤثر ذلك على نوعية السائل المنوي ويخفض من كمية الحيوانات المنوية، ما يؤدي إلى العقم. أما تدخين النساء فيزيد من خطر تطور العقم وسرطان عنق الرحم.

المصدر: تاس

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *