أخبارأخبار عالميةاخبار سريعةالرئيسية

إيران تنشر وثائق سرية تكشف علاقة “حركة النضال العربي لتحرير الأهواز” بالاستخبارات السعودية (بالصور)

نشرت وزارة الأمن والاستخبارات الإيرانية، وثائق قالت إنها سرية وتثبت وجود علاقة بين “حركة النضال العربي لتحرير الأهواز” والأجهزة الاستخباراتية السعودية.

ويأتي ذلك بعد نحو ثلاثة أسابيع من اعتقال أحد قادة الحركة في تركيا واستدراجه إلى إيران.

وتضمنت الوثائق، المدونة باللغة العربية، وترجمتها وزارة الأمن الإيرانية إلى اللغة الفارسية، دعوات إلى تجهيز سكان مدينة الأهواز (في جنوب شرق إيران) ليكونوا “حاضنة للثورة” وتدريب الأهوازيين خارج إيران، عسكرياً وسياسياً، للعمل داخل إيران في الوقت المناسب، والعمل على إيجاد مراكز بحرية شرق الخليج لتقديم الدعم اللوجستي بعيداً عن الموانئ الإيرانية، وتعزيز العلاقة بين “المقاومة الأهوازية” و “المعارضة العراقية”.

وضمت وثيقة أخرى دراسة لإنشاء قناة فضائية للحركة، وصوراً لاستديوهات، إضافة إلى برنامج مظاهرات مناهضة لإيران في عدد من الدول الأوروبية.

ولم تحتوي الوثائق على أي اسم أو توقيع للملكة العربية السعودية، واقتصرت على تواقيع “حركة النضال العربي لتحرير الأهواز” وأرقام هواتف مقرها في الدنمارك.

وكانت طهران أعلنت الشهر الماضي، استدراج حبيب الكعبي، أحد أبرز قادة الحركة من تركيا، عبر عملية استخباراتية وصفتها بالمعقدة والناجحة، بالتعاون بين الأجهزة الأمنية الإيرانية والتركية.

وتتهم إيران الحركة بالمسؤولية عن استهداف عرض عسكري في مدينة الأهواز، في سبتمبر 2018، بدعم من السعودية، وهو ما أدى إلى مصرع 29 وإصابة 57 من المدنيين وأفراد القوات العسكرية الإيرانية، والذي تبنته الحركة، قبل أن يعلن تنظيم “داعش” مسؤوليته عن الهجوم في وقت لاحق.

وبث التلفزيون الإيراني الأسبوع الماضي، فيديو يعترف فيه الكعبي بدوره في التنسيق لهجوم الأهواز.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *