أخبارأخبار عالميةاخبار سريعةالرئيسية

وزير المال: هذا هو المخرج الوحيد للخروج من الأزمة…

قال وزير المال في حكومة تصريف الأعمال غازي وزني، إن “بطء الإصلاحات الاقتصادية سببه الطبقة السياسية، مؤكدا أن هذا البطء يعني الموت بالنسبة للمواطنين”.

وعبّر وزني عن تقديره لمبادرة الرئيس الفرنسي ​إيمانويل ماكرون​، مشدداً على أن “المخرج الوحيد من ​الأزمة​ هو تنفيذ خارطة الطريق التي وضعها ماكرون”.

وتصريحات الوزير وزني، جاءت في حوار أجرته معه صحيفة “لو فيغارو” الفرنسية.
ولفت وزني إلى أن “عملية التدقيق المالي في ​مصرف لبنان​ قد بدأت منذ نحو شهر”، موضحاً أن “شركة التدقيق ألفاريز ومارسال أرسلت قائمة بنحو 100 سؤال، وأكد حاكم مصرف لبنان ​رياض سلامة​ أنه أرسل بالفعل 42 في المئة من الأجوبة”.

وأوضح أن المعلومات الأخرى محمية بموجب قانون ​السرية المصرفية​، مضيفا: “قبل أسبوع، كانت شركة ألفاريز هنا لتشرح لنا أنه من الصعب أن تبدأ العمل، واتفقنا على فترة تأجيل مدتها ثلاثة أشهر من بداية عملية التدقيق المالي”.

وأشار وزني إلى أنه “خلال هذه الأشهر الثلاثة ستحاول ​الحكومة​ معرفة كيفية قدرتها على توفير المستندات اللازمة لشركة ألفاريز، أو ما إذا كانت هناك إمكانية لتقديم مشروع قانون يعدل قانون السرية المصرفية، أو مشروع قانون يسمح لشركة ألفاريز بشكل استثنائي الوصول إلى المعلومات التي تغطيها السرية المصرفية”.

وشدد على أن شركة ألفاريز ومارسال لها الحق في الوصول المباشر إلى كل ما هو من الأموال العامة على مستوى الوزارات والهيئات العامة.

ورأى وزير المال أنه “من المهم جدًا معرفة مكان ودائع اللبنانيين ومعرفة الخسائر الحقيقية سواء على مستوى ​البنك المركزي​ أو قطاع البنوك لمعرفة كيفية توزيعها”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *