أخبارأخبار محليةاخبار سريعةالرئيسية

من وراء الإستفراد بإبراهيم كنعان؟

استغربت اوساط سياسية توتر وزيرة العدل ماري كلود نجم الدائم وهجومها على لجنة المال والموازنة وبخاصة ان هذا الهجوم يأتي خارج كل سياق الأحداث والتطورات بتوقيته ومضمونه.

وتساءلت الاوساط عن خلفيات وأسباب هذا الهجوم بالرغم من أن تقديم اقتراح قانون لرفع السرية المصرفية الذي طرحه رئيس لجنة المال والموازنة النائب ابراهيم كنعان بطلب من رئيس البلاد وتكتل لبنان القوي يسهّل التدقيق الجنائي في مصرف لبنان ولا يعرقل المسار التنفيذي للعقد مع ألفاريز و مارسال.
وتابعت الاوساط نفسها، من يقف وراء نجم أو من “دفشها” لافتعال هذا الاشتباك ومحاولة استفراد كنعان ولجنة المال والموازنة؟
وهل هو محاولة لتحوير الأنظار عن أحداث وتطورات تتصل بتأليف الحكومة والعقوبات بعد نجاح اللجنة باقرار رزمة قوانين تتعلق بمكافحة الفساد وكان اخرها قانون الاثراء غير المشروع واستعادة الاموال المنهوبة وغيرها؟

وتوقفت الاوساط عند الخفة التي تعالج بها نجم موضوع تسهيل مهمة التدقيق الجنائي من خلال استهداف نواب لا يملكون اية صلاحية تنفيذية بدل التوجه الى شلة المستشارين الذي وافقوا على العقد دون التدقيق في مدى تطابقه مع القوانين اللبنانية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *