أخبارأخبار رياضيةاخبار سريعةالرئيسية

زيدان معلقا على الهزيمة “المؤلمة”: ليس هناك مذنب واحد

علّق مدرب ريال مدريد، الفرنسي زين الدين زيدان على الهزيمة التي منيّ بها “النادي الملكي” أمام بلنسية بنتيجة 4-1، واصفا الخسارة بـ”المؤلمة”.

وأحرز كارلوس سولير مهاجم بلنسية ثلاثية من ركلات جزاء ليفوز فريقه 4-1 على ريال مدريد في مباراة غير عادية بدوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم.

وقال زيدان في تصريحات صحفية بعد اللقاء: “كانت هزيمة مؤلمة بالتأكيد لأننا بدأنا المباراة بشكل جيد، كانت النصف ساعة الأولى جيدة واستطعنا خلالها التسجيل، ولكننا استقبلنا هدف التعادل بعد ذلك”.

وتطرق زيدان إلى مسألة احتساب 3 ركلات جزاء لبلنسية قائلا: “الحكم هنا لمراجعة هذه الأمور، لقد سجل الخصم فينا 3 ركلات جزاء بالإضافة إلى هدف ذاتي، لقد حدث لنا كل شيء اليوم، ما حدث اليوم زائد عن الحد بالنسبة لنا”، حسبما ذكرت صحيفة “آس” الإسبانية.

وفيما يتعلق بمسؤوليته عن الهزيمة، أوضح زيدان: “الذنب ذنبي لأنني المدرب ويتعين عليّ البحث عن حلول، ولكننا لعبنا جيدا النصف ساعة الأولى، وتغيرت المباراة بشكل كامل بعد التعادل”.

وبشأن أداء إيسكو، بيّن المدرب الفرنسي: “حاول إيسكو اللعب، وقدم أداء جيدا كباقي اللاعبين، ولكن في النهاية نخسر وننتصر معً، ليس هناك مذنب واحد”.

وعن غياب البرازيلي كاسيميرو، وإذا ما كان هذا هو سبب الهزيمة، قال زيدان: “يمكننا البحث عن آلاف الأعذار، إلا أنه لا يتعين علينا البحث عنها، جميع من شارك بالمباراة هم لاعبو ريال مدريد وقدموا ما باستطاعتهم”.

واختتم زيدان حديثه قائلا: “علينا مشاهدة ما حدث في المباراة لأنه يصعّب علينا الأمور، التعادل أعادهم إلى المباراة، ولكننا لم نعد إليها”.

ومنح كريم بنزيمة التقدم لريال مدريد بتسديدة رائعة من خارج منطقة الجزاء قبل أن يعادل بلنسية النتيجة عبر أولى ركلات جزاء سولير الثلاث بعد تحول غير معتاد في الأحداث.

وأنقذ تيبو كورتوا حارس ريال مدريد محاولة سولير ثم تابع مهاجم بلنسية الكرة في القائم وارتدت إلى زميله يونس موسى ليسدد في الشباك قبل إلغاء الهدف عقب مراجعة حكم الفيديو المساعد بسبب دخوله منطقة الجزاء قبل تنفيذ الركلة.

وأمر الحكم بإعادة ركلة الجزاء ولم يخطئ سولير في محاولته الثانية.

وتقدم بلنسية قبل نهاية الشوط الأول بعد هدف غريب سجله رفائيل فاران في مرماه، إذ أرسل مدافع ريال مدريد الكرة عاليا فوق رأسه بدون قصد ثم تجاوزت خط المرمى، واحتسب الهدف بعد عدة دقائق عقب مراجعة أخرى من حكم الفيديو.

وكاد مهاجم بلنسية الشاب لي كانج-إن أن يسجل الهدف الثالث في بداية الشوط الثاني لكن كورتوا حول تسديدته إلى القائم.

وواصل بلنسية صاحب الأرض الضغط وحصل على ركلتي جزاء أخريين، الأولى بسبب مخالفة من مارسيلو ضد ماكسي جوميز والثانية عقب لمسة يد من سيرجيو راموس.

ونفذ سولير الركلتين بنجاح ليصبح ثالث لاعب فقط في تاريخ الدوري الإسباني يسجل ثلاث ركلات جزاء في مباراة واحدة.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *