أخبارأخبار رياضيةاخبار سريعةالرئيسية

مقاتل كاد أن يخسر “الفوز بالضربة القاضية” بسبب تسديدة مثيرة للجدل

كان المقاتل ديريك أندرسون محظوظا للحفاظ على فوزه أمام البرازيلي كيليس موتا، بعد تسديدة كادت أن تكون “غير قانونية”، ضمن بطولة بيلاتور “Bellator 251” للفنون القتالية المختلطة “MMA”.

ووجه المقاتل الأمريكي لخصمه موتا أثناء محاولته النهوض على ركبتيه، ركلة مباشرة على رأسه في نهاية الجولة الثانية، وتدعى هذه الضربة “ركلة كرة القدم”، ونادرا ما يلجأ إليها المقاتلون، حيث يوجد خطر جسيم خلالها لانتهاك القواعد والتعرض لعقوبة الاستبعاد.

وأصابت ركلة أندرسون، موتا في منتصف وجهه عندما كان المقاتل البرازيلي في طور النهوض، إلا أن الموقف حدث بسرعة لدرجة أن حكم النزال اضطر لإيقاف المواجهة لاعتقاده أن أندرسون قد ارتكب خطأ “غير قانوني“.

وتنص قواعد فنون القتال المختلطة على حظر الركل على رأس الخصم في حال لمسه الأرض في أي نقطة ثالثة غير قدميه، لكن ركلة أندرسون جاءت في اللحظة التي رفع فيها موتا إحدى ساقيه عن الأرض.

وعقد حكام النزال اجتماعا قبل أن يعلنوا قانونية الركلة.

ولم يوافق البرازيلي على هذا القرار كما لم يواصل القتال، ونتيجة لذلك، اعتبر موتا مهزوما بضربة “ركلة كرة القدم“، “Soccer Kick”.

المصدر: twitter\BellatorMMA

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *