أخبارأخبار عالميةاخبار سريعةالرئيسية

بنظام السكك الحديدية ومن كهف تحت الأرض… إيران تعلن عن منظومة صاروخية باليستية

أعلن الحرس الثوري الإيراني عن منصة إطلاق صواريخ باليستية جديدة، تعمل ضمن نظام آلي تحت الأرض.

وبحسب وكالة “تسنيم” الإيرانية، فقد طورت القوة الجوية التابعة للحرث الثوري الإيراني “نظامًا آليًا قادرًا على إطلاق عدة صواريخ باليستية بعيدة المدى في نفس الوقت“.

وبحسب موقع “ذا دريف” فقد أظهرت مقاطع فيديو حديثة منشأة صواريخ باليستية إيرانية تحت الأرض، يتم فيها تحريك مجموعات من الصواريخ الجاهزة للإطلاق حول أنفاق ضخمة باستخدام نظام آلي شبيه بالسكك الحديدية.

وبحسب ما تم نشره فإن “المستودعات” العمودية فيها مجموعة من الصواريخ الجاهزة للإطلاق السريع والمتتابع من “المخبأ الكهفي” تحت الأرض.

وطبقا لقناة وكالة الإنجازات العسكرية الإيرانية شبه الرسمية على يوتيوب فإن “العربات التي تحمل صواريخ باليستية بعيدة المدى يمكنها مواصلة إطلاق النار من هذه المنصة“.

وأضافت أن “كمية واستمرارية إطلاق الصاروخ سيزداد بشكل مثير في جو آمن”، أي داخل كهف محمي تحت الأرض، بحسب ما نقله “ذا دريف“.

ويؤكد الموقع أن هذه المنصة الجديدة تتماشى على نطاق واسع مع “مزارع الصواريخ” التي أعلنت عنها إيران مؤخرا، حيث يتم إخفاء الصواريخ الباليستية قصيرة المدى في قاذفات مدفونة للمساعدة في تقليل تعرضها للضربات الوقائية.

وفي حالة مستودع صواريخ السكك الحديدية، حدد محللون الأسلحة المستخدمة فيه وهي صواريخ “عماد” التي تعمل بالوقود السائل وصواريخ باليستية متوسطة المدى، مشتقة من صاروخ “شهاب 3“.

 

يذكر أن صاروخ “عماد” يبلغ مداه حوالي ألف ميل  (1600 كم)، ويعد قادرا على حمل رأس حربي نووي.

 

وكان تقرير مفصل، أصدرته وزارة الخارجية الأمريكية، في وقت سابق من العام الحالي، نشر تفاصيل تتعلق ببرنامج الصواريخ الإيرانية الذي لا يقف عند حدودها فقط، بل يمتد إلى أنصارها من الحوثيين في اليمن و”حزب الله” في لبنان.

 

وأشار التقرير إلى أن إيران تمتلك أكبر قوة صاروخية وأكثرها تنوعا في الشرق الأوسط، بأكثر من 10 أنواع من الصواريخ الباليستية في الخدمة أو قيد التطوير.

 

Sputnik

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *