أخبارأخبار محليةاخبار سريعةالرئيسية

الطحين المخزّن في المدينة الرياضية إلى الأفران…

رئيس الحكومة حسّان دياب تحرك فور علمه بموضوع سوء توضيب أكياس الطحين التي أرسلتها الجمهورية العراقية كهبة للشعب اللبناني، ووجّه طلباً رسمياً لوزير الاقتصاد راوول نعمة إما المباشرة فوراً بتوزيع الكميات على مستحقيها من الأفران والمطاحن، أو تأمين حسن تخزينها لكي لا تُصاب بالتلف.

يُذكر أن لبنان، الذي يعاني من مجموعة أزمات اقتصادية واجتماعية وأمنية وصحية، كان قد تلقى عدّة مساعدات من حول العالم لمساعدة المتضررين من الازمة الاقتصادية على الصمود وبخاصة في إثر انفجار مرفأ بيروت. ومن ضمن تلك المساعدات نحو 700 طن من القمح والطحين التي تمّ تخزينها بطلب من إدارة إهراءات القمح تحت المدرجات السفلية للمدينة الرياضية، وفي ظل ظروف تخزين سيئة قد تُعرّضها للتلف بسبب إمكانية تسرّب مياه الأمطار وحتى اجتذاب الحشرات والقوارض.

ويأتي توجيه الرئيس دياب كجزء من الحل لمنع وجود أزمة طحين وتراجع القدرة الشرائية للمواطنين وشحّ في بعض المواد الأولية والتهديدات المستمرة من نقابة الأفران بالإضراب بين الحين والآخر.

يُذكر أن الحكومة مستمرّة بتوزيع الطحين على الأفران، وتُعتبر الهبة العراقية من ضمن المساعدات التي تتولى وزارة الاقتصاد توزيعها عند الحاجة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *