أخبارأخبار محليةاخبار سريعةالرئيسية

ستريدا جعجع: النهضة في بشري لا تكتمل ببناء الحجر بل بالعمل على جوهر قضيتنا الإنسان

التقى نائبا منطقة بشري ستريدا جعجع وجوزف اسحق، مساء امس في معراب، في اطار اعادة تنظيم الهيكلية الحزبية للقوات اللبنانية في بشري والتي انجز منها 12 بلدة من أصل 22، رئيس جهاز التنشئة السياسية في الحزب شربل عيد، في حضور امين سر منطقة بشري روبير حدشيتي ورؤساء المراكز في المنطقة: مدينة بشري رينيه النجار، حدشيت رامي عيد، بقرقاشا جوزاف البطي، بزعون جوزاف موسى، عبدين انطونيو العلم، برحليون طوني ديب، بلوزا ربيع مارون، بان جان بشارة، الديمان مرشد صعب، بريسات منصور دانيال، بلا دافيد الشويفاتي والمغر ربيع العنداري، المسؤول عن مكتب التنشئة السياسية في بشري داني الغريشي رحمه، المسؤول في جهاز الاعلام والتواصل بولس عيسى، غازي جعجع ورومانوس الشعار.

 

وتمحور الاجتماع حول وضع خطة لجهاز التنشئة السياسية في بشري، لاطلاق دورة فكرية على مستوى الحزبيين والمناصرين التي ستنظمها الجامعة الشعبية في الجهاز، وتتضمن 18 محاضرة يلقيها اخصائيون واكاديميون وقياديون في الحزب، بالاضافة الى حصص عن مهارات العمل الحزبي، اذ اتفق المجتمعون على “ان يعلن عن موعد هذه الدورة في وقت لاحق”.

 

بدورها، نوهت جعجع “بالجهود الكبيرة التي يقوم بها الرفيق شربل عيد، كرئيس لجهاز التنشئة السياسية في حزب القوات اللبنانية، خصوصا في هذه الايام الصعبة، التي اختلطت فيها الشعارات والمواقف بالنسبة لكثيرين مثل مقولة (كلن يعني كلن)، فيما وزراء ونواب الحزب هم مثال يحتذى به لناحية الشفافية والعمل المؤسساتي في الجمهورية اللبنانية”.

وأكدت انه “في خضم المرحلة التاريخية التي تشهدها منطقة بشري، إن سياسيا لناحية مواقف رئيس الحزب سمير جعجع الوطنية والسيادية، والتي أظهر فيها حزب القوات عن ثبات وانسجام بمواقفه السياسية، وإن إنمائيا من خلال عمل نائبي المنطقة على تحويل المنطقة الى نموذج للجمهورية القوية، عبر فرضهما تطبيق القانون وبناء المؤسسات والشفافية، بالاضافة الى وجودهما الدائم على تماس مباشر مع وجع أهلهم على المستويات كافة، خصوصا في هذه الظروف الاقتصادية والمالية والاجتماعية والنقدية الصعبة التي يمر بها لبنان”.

 

ولفتت “إلى أن هذه النهضة التي تشهدها منطقة بشري لا تكتمل ببناء الحجر فقط، بل بالعمل على جوهر قضيتنا وهو الإنسان باعتبار أن الفكر هو اساس أي تغيير، وذلك من خلال البدء في الدورات التي ستقوم بها الجامعة الشعبية في جهاز التنشئة السياسية في حزب القوات اللبنانية في منطقة بشري”.

 

اشارة الى انه تبقى عشر بلدات يتم البحث في اعادة تنظيمها، للتوصل الى اختيار رؤساء مراكز لها وهي: بقاعكفرا، حصرون، حدث الجبة، قنيور، بيت منذر، قنات، مزرعة بني عساف، مزرعة بني صعب، طورزا وقنوبين، وسيتم دعوتهم لاحقا الى المشاركة في الدورة الفكرية التي تنظم في المنطقة”.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *