أخبارأخبار عالميةاخبار سريعةالرئيسية

هابل يكتشف شدا وجذبا بين مجرتين في أعماق الكون

كشف تلسكوب هابل الفضائي التابع لناسا عن شد وجذب مذهل بين مجرتين يبدو كما لو أن النجوم تتدحرج من مركز نظام نجمي.

وأظهرت وكالة ناسا ما يمكن أن يكون المراحل الأولى من اندماج مجرات ضخم، مع نظامين نجميين على وشك الاصطدام. وتسمى المجرتان NGC 2799 وNGC 2798، حيث أن NGC 2798 هي الأكبر بينهما، ويبدو أنها تجذب نظيرتها.

وتُظهر صورة هابل NGC 2798 أفقيا تقريبا (على اليمين في الصورة)، تسحب NGC 2799 (على اليسار).

وبينما تبدو المجرتان المعنيتان على وشك اندماج ضخم ، قالت وكالة ناسا إن الأمر قد يستغرق مليارات السنين حتى تصطدما.

كما قالت وكالة الفضاء الأمريكية عبر موقعها على الإنترنت: “في هذه الصورة المذهلة التي تم التقاطها بواسطة تلسكوب هابل الفضائي التابع لناسا ووكالة الفضاء الأوروبية، يبدو أن المجرة NGC 2799 (على اليسار) يتم سحبها إلى مركز المجرة NGC 2798 (على اليمين).

وأضافت أنه جرى تسمية هذا التفاعل باسم التفاعل المجري أو الاصطدام المجري، بسبب تأثيرها على بعضها البعض، ما قد يؤدي في النهاية إلى اندماج أو تكوين فريد.

وتابعت: “بالفعل، شكلت هاتان المجرتان على ما يبدو ماسورة مائية جانبية، ويبدو أن النجوم من NGC 2799 تسقط في NGC 2798 مثل قطرات الماء تقريبا”.

وأوضحت الوكالة: “يمكن أن تحدث عمليات اندماج المجرات على مدى عدة مئات من الملايين إلى أكثر من مليار سنة. وبينما قد يعتقد المرء أن اندماج مجرتين سيكون كارثيا للأنظمة النجمية بداخلها، فإن القدر الهائل من الفضاء بين النجوم يعني أن الاصطدامات النجمية غير محتملة وأن النجوم تنجرف عادة فوق بعضها البعض”.

المصدر: إكسبرس

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *