أخبارأخبار محليةاخبار سريعةالرئيسية

رسالتان من جعجع إلى الكويت

أبرق رئيس حزب “القوّات اللبنانيّة” سمير جعجع لأمير دولة الكويت سمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، مهنئاً بمناسبة مبايعته أميراً لدولة الكويت، كما أبرق لولي عهد دولة الكويت سمو الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح مهنئاً بتزكيته ولياً للعهد.

وفي ما يلي نص الرسالتين:

“سمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح
أمير دولة الكويت

حفظه الله،
أتقدم من سموّكم بصادق التهاني بمناسبة مبايعتكم أميراً لدولة الكويت عقب رحيل أخيكم سموّ الأمير صباح الأحمد الجابر الصباح، رحمه الله .
إنّ اختياركم لقيادة دولة الكويت هو خير انعكاس لحسن تدبير وكفاءة أثبتموها، واقتدارٍ على النهوض بالمهام الموكلة اليكم، وحكمة ورزانة عرفتم بها، لذلك أسال الله أن يمنّ عليكم بوافر التوفيق والسؤدد والتقدم والاستقرار لوطنكم الكبير، دولة الكويت العزيزة، و لوطنكم الأكبر العالم العربي.
ونظراً لقناعتي الراسخة بأن الكويت تريد كل الخير للبنان والعالم العربي، آمل من سموّكم إبقاء لبنان، كما عهدنا، في أولوية اهتماماتكم لما يمثله من قيمة حضارية و ثقافية.
كذلك أصبو من خلال تعاوني وسموّكم الى تعزيز العلاقات الأخوية العميقة بين لبنان ودولة الكويت والمضي بها وتعزيزها نحو تعاون اكبر في المجالات كافة لا سيما في الظروف الدقيقة التي يمر بها وطننا لبنان.
حفظكم الله و رعاكم و سدد خطاكم.
مع صادق التقدير: سـمـير جـعـجـع

سمو الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح
ولي عهد دولة الكويت
حفظه الله،
أتقدم من سموّكم بأحر التهاني على الثقة التي أولاكم إيّاها أمير الكويت سمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وأسرة آل الصباح الكرام والشعب الكويتي بتزكيتكم ولياً للعهد، وقد أتى هذا الإجراء ثمرةً لحسن تدبيركم في مسيرة خدمتم خلالها دولة الكويت وترجمة لثقة الشعب الكويتي الذي يعوّل عليكم لتوظيف خبراتكم الكبيرة فتكونوا عضداً لأمير البلاد في قيادة الدولة والنهوض بها.
وإنّي إذ أسأل الله أن يمنّ عليكم بتوفيقه في أداء مهامكم، آمل الارتقاء بالعلاقة بين حزب القوات اللبنانية ودولة الكويت الى مرحلة متقدمة من العلاقات الأخوية والتعاون لما فيه خير شعوبنا وقضايانا وتحدياتنا المشتركة.
مع صادق التقدير: سـمـير جـعـجـع”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *