أخبارأخبار عالميةاخبار سريعةالرئيسية

بوتين يأمل في مساهمة تركيا بشكل بناء لتهدئة الصراع في قره باغ

أجرى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين محادثة هاتفية مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وناقش الطرفان الوضع في قره باغ، حسبما ذكرت خدمة الكرملين الصحفية.

وقال الكرملين: “نوقش الوضع في منطقة نزاع ناغورني قره باغ بالتفصيل، وأكد الجانبان أهمية الالتزام بالهدنة الإنسانية التي تم التوصل إلى اتفاق بشأنها في 10 أكتوبر في موسكو. وتحدث فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان عن تفضيل تفعيل العملية السياسية بناء على بنود مجموعة مينسك“.

وأضاف الكرملين أن فلاديمير بوتين أعرب عن قلقه الشديد من مشاركة مسلحين من منطقة الشرق الأوسط في الأعمال العدائية في قره باغ، كما شدد على ضرورة بذل جهود من أجل إنهاء إراقة الدماء في قره باغ في أقرب وقت ممكن والانتقال إلى تسوية سلمية للمشكلة.

وعبر بوتين عن أمله في أن تساهم تركيا، بصفتها عضواً في مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، بشكل بناء لتهدئة الصراع في قره باغ.

هذا واندلعت في 27 أيلول/ سبتمبر الماضي، اشتباكات مسلحة على خط التماس بين القوات الأذربيجانية والأرمنية في إقليم ناغورني قره باغ والمناطق المتاخمة، في أخطر تصعيد بين الطرفين منذ عقود وسط اتهامات متبادلة ببدء القتال واستقطاب مسلحين أجانب.

وفجر الـ 10 من تشرين الأول/ أكتوبر، أعلنت موسكو، عن توصل وزيري الخارجية الأذربيجاني والأرميني، عقب محادثات استمرت 10 ساعات، إلى اتفاق يقضي بوقف إطلاق النار في قره باغ وتبادل أسرى الحرب وغيرهم من المحتجزين وتسليم جثامين القتلى، وذلك بوساطة اللجنة الدولية للصليب الأحمر ووفق معاييرها.

إلا أن الهدنة اتسمت بالهشاشة منذ سريانها حيث تبادل الجانبان الاتهامات بانتهاكات صارخة للهدنة وتنفيذ هجمات ضد المدنيين.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *