أخبارأخبار محليةاخبار سريعةالرئيسية

القوات ترفض مبادرة بكركي والاجتماع مع الأقطاب الموارنة بسبب باسيل (الأخبار)

عقب الزيارة التي قام بها وفد قواتيّ الى البطريرك الماروني بشارة الراعي في بكركي منذ يومين، تحدثت المعلومات عن محاولة من الراعي لدس نبض القوات حول موقفها من اجتماع رباعي مماثل للاجتماع الذي حصل بين “الأقطاب الموارنة الأربعة” في الديمان قبل سنوات. ووفق ما يقوله زوار بكركي، البطريرك متحمس “للقاء رباعي يعطي إشارات قوة وإيجابية للمسيحيين”.

 

إلا أن القوات لم تقف مع الراعي على الموجة نفسها وأبلغته “عدم رغبتها تكرار التجربة السابقة عندما حصل اتفاق بين كل من أمين الجميل وميشال عون وسمير جعجع وسليمان فرنجية بشأن الانتخابات الرئاسية، إلا أن أياً منهم لم يتقبّل الآخر أو يبتعد من طريقه في حال سُدت الأبواب أمامه. ذلك إضافة الى قيام عون بتعطيل هذه الانتخابات لسنتين بواسطة حزب الله”.

 

وأبلغت القوات الراعي، على ما تقول مصادر مطلعة لـ”الأخبار”، أن “لا ثقة برئيس التيار جبران باسيل الذي خالف إعلان النوايا بينهما، لذلك لا طائل من اجتماع ثنائي أو رباعي إذا ما كان هناك مشروع سياسي معين”. وطلبوا منه “الحصول على موافقة واضحة وصريحة من باسيل على مشروع الحياد من دون أي تغيير في مضمونه، عندها يمكنهم الاجتماع معاً تحت سقف بكركي. لكن من دون مشروع تفصيلي واضح، يبقى اللقاء مستحيلاً”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *