أخبارأخبار محليةاخبار سريعةالرئيسية

بظّل غياب رواية رسمية.. خبير عسكري يكشف خبايا انفجار عين قانا

بعد الانفجار الذي هزّ بلدة عين قانا الجنوبية، غابت أي رواية رسمية لشرح تفاصيل ما جرى.

 

في هذا الاطار، كشف الخبير العسكري العميد المتقاعد، إلياس حنّا، في اتصالٍ مع “الأنباء” أن، “المواد التي انفجرت في عين قانا هي أقرب لمخلّفات الحرب، إذ أن الدمار الذي ألمّ بمحيط الانفجار لا يدلّ على وجود سلاح وذخائر، كما أن موقعه بين المجمّعات السكنية لا يشير إلى أنه مخزن سلاح”.

 

أمّا لجهة المسبّب الرئيسي لحدوث هذا الانفجار، وما أُشيع عن “خطأ فني” حدثَ في المكان، فقد تساءل حنا، “عمن كان وراء هذا الخطأ في ظلّ عدم وجود أي ضحايا”، لافتاً إلى “التكتّم الكبير الحاصل حول الموضوع”.

 

وفي ما خصّ تحليق الطيران الحربي الإسرائيلي في الأجواء الجنوبية قُبيل وأثناء وقوع الانفجار، رجّح في هذا السياق “إمكانية حدوث أي عمل تخريبي”. وعن الأبعاد السياسية للموضوع، رأى حنا أن “الإسرائيلي اليوم لا يريد حرباً في ظل موجة الاتفاقيات والتطبيع التي تحصل، كما أن المنطقة التي حصل فيها الانفجار تقع شمال نهر الليطاني، وبالتالي خارج نطاق القرار 1701. أما بالنسبة للقرار 1559، فهو بالأساس غير مطبّق كلّياً”.

وعن تطابق الانفجار مع تلك الانفجارات التي حصلت في إيران بشكلٍ متتالٍ، اعتبر حنّا أن “الوضع مختلف وكذلك الهدف. وإذا ما ثبتت فرضية الخطأ الفني فهي بالتالي تنفي احتمالية تشابه الأحداث. أما في حال حصول انفجارات أخرى تطال حزب الله بطريقةٍ مباشرة، ما يشكل نمطاً، فهذا يعني أن هناك قراراً سياسياً كبيراً أُخذ بالسير في هذه العمليات”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *