أخبارأخبار محليةاخبار سريعةالرئيسية

أبو الحسن: ما ذنبُ اللبنانيين ليدفعوا الثمن؟

أشار النائب هادي أبو الحسن في تغريدة على حسابه عبر “تويتر”، على أن “الإحتياط بدأ ينفذ والدولار يحلّق على 7500 ليرة، 55% من الشعب تحت خط الفقر، 300 الف مواطن مشرّد بفعل النكبة فيما المبادرة الفرنسية تشكل فرصة ثمينة وإجهاضها خطيئة كبرى”.

 

وسأل: “ماذا تنفع كل المكتسبات اذا إنهارت الدولة وضاع الوطن؟ وما ذنب اللبنانيين ليدفعوا الثمن؟ الكل يسأل فهل من يجيب؟”.

يُذكر أن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون كان أعطى المسؤولين اللبنانيين مُهلة 15 يوماً لتشكيل حكومة برئاسة الرئيس المُكلف مصطفى أديب.

غير أن هذا الأمر لم يحصل حتى الساعة مع انتهاء المدة وإعادة تمديدها من جديد حتى مساء الأحد، بسبب تمسك “الثنائي الشيعي”، حركة أمل وحزب الله، بوزارة المالية ورفض المداورة في هذا المجال.

 

مع العلم أن إجتماعاً نوعياً عُقد مساء أمس الإربعاء في قصر الصنوبر، “بين مسؤول العلاقات الخارجية في حزب الله عمار الموسوي والسفير الفرنسي برنار فوشيه” للتباحث في التطورات الحكومية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *