أخبارأخبار محليةاخبار سريعةالرئيسية

صرخة لمزارعي ومربي الدواجن

أطلق مزارعو ومربو الدواجن المنتج للبيض في بيان “صرخة في وجه التعميم الرسمي الصادر عن وزير الاقتصاد راوول نعمه الذي حدد بموجبه سعر كرتونة البيض للمستهلك ب12000 ليرة على اساس دعم الاعلاف من قبل وزارة الاقتصاد دون اية تفاصيل عن كيفية هذا الدعم والآلية التي اعتمدت من معاليكم، خصوصا ان دعمكم بحسب زعمكم طال صيصان الامهات واللقاحات والادوية والمركزات والاعلاف”.

 

وتابع البيان “ان الطبقة الفقيرة من هذا الشعب المقهور والمعذب تطالب معاليك بالتوضيح لنا و للرأي العام لمن دعمتم ومن استفاد من هذا الدعم الذي لم نسمع به الا من خلال اطلالتك التي نحترم، ولمن سلمت اللقاحات وصيصان الامهات والمركزات المدعومة. نحن اليوم نريد معرفة وجهتها ونسأل هل لحقت سابقاتها من الذرة والصويا التي استولت عليها مافيات التجار، ولم يستلم منها المزارع الا القليل، والبعض منهم لم يستلم، هل تابعت الهيئآت الرقابية في وزارتكم التجار لمعرفة آلية توزيع هذه المواد التي كدست بمستودعاتهم والتي تباع الآن بأسعار السوق السوداء؟ هل استوضحتم احد من المزارعين عما اذا كان استلم اي من هذه المواد، وبحال الإيجاب كم الكمية التي استلمها؟هل استوضحتم احد من التجار لما خزنت هذه المواد في مستودعاتهم علما ان اغلب المزارعين او ما تبقى منهم المهددين بالإفلاس كانوا قد وجهوا صرخات من اجل ذلك الى وزارة الإقتصاد لكن ما كان احد ليسمع” .

 

اضاف: “ان قراركم الجائر هذا هو اشبه بدعمكم للمواد التي ذكرتم وكلاهما وجهان لعملة واحدة:الأول كان دعما لمافيات التجار التي استولت على كل شيء لزيادة جشعهم، والثاني افلاس متعمد لمزارعي هذا القطاع وتدميره بشكل كامل وتشريد الاف العائلات التي تعتاش منه كونه اساس في مجال الزراعة بلبنان” .

أطلق مزارعو ومربو الدواجن المنتج للبيض في بيان “صرخة في وجه التعميم الرسمي الصادر عن وزير الاقتصاد راوول نعمه الذي حدد بموجبه سعر كرتونة البيض للمستهلك ب12000 ليرة على اساس دعم الاعلاف من قبل وزارة الاقتصاد دون اية تفاصيل عن كيفية هذا الدعم والآلية التي اعتمدت من معاليكم، خصوصا ان دعمكم بحسب زعمكم طال صيصان الامهات واللقاحات والادوية والمركزات والاعلاف”.

 

وتابع البيان “ان الطبقة الفقيرة من هذا الشعب المقهور والمعذب تطالب معاليك بالتوضيح لنا و للرأي العام لمن دعمتم ومن استفاد من هذا الدعم الذي لم نسمع به الا من خلال اطلالتك التي نحترم، ولمن سلمت اللقاحات وصيصان الامهات والمركزات المدعومة. نحن اليوم نريد معرفة وجهتها ونسأل هل لحقت سابقاتها من الذرة والصويا التي استولت عليها مافيات التجار، ولم يستلم منها المزارع الا القليل، والبعض منهم لم يستلم، هل تابعت الهيئآت الرقابية في وزارتكم التجار لمعرفة آلية توزيع هذه المواد التي كدست بمستودعاتهم والتي تباع الآن بأسعار السوق السوداء؟ هل استوضحتم احد من المزارعين عما اذا كان استلم اي من هذه المواد، وبحال الإيجاب كم الكمية التي استلمها؟هل استوضحتم احد من التجار لما خزنت هذه المواد في مستودعاتهم علما ان اغلب المزارعين او ما تبقى منهم المهددين بالإفلاس كانوا قد وجهوا صرخات من اجل ذلك الى وزارة الإقتصاد لكن ما كان احد ليسمع” .

 

اضاف: “ان قراركم الجائر هذا هو اشبه بدعمكم للمواد التي ذكرتم وكلاهما وجهان لعملة واحدة:الأول كان دعما لمافيات التجار التي استولت على كل شيء لزيادة جشعهم، والثاني افلاس متعمد لمزارعي هذا القطاع وتدميره بشكل كامل وتشريد الاف العائلات التي تعتاش منه كونه اساس في مجال الزراعة بلبنان” .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *