أخبارأخبار محليةاخبار سريعةالرئيسية

التعليم عن بعد‏

التعليم عن بعد‏ هو أحد طرق التعليم الحديثة نسبيًا، ويعتمد مفهومه الأساسي على وجود المتعلم في مكان يختلف عن المصدر الذي قد يكون الكتاب أو المعلم أو حتى مجموعة الدارسين.

 

وهو نقل برنامج تعليمي من موضعه في حرم مؤسسة تعليمية ما إلى أماكن متفرقة جغرافيًا، ويهدف إلى جذب طلاب لا يستطيعون تحت الظروف العادية الاستمرار في برنامج تعليمي تقليدي.

 

معوقات التعليم عن بعد:

– التكلفة العالية.

– نظرة المجتمع إلى هذا الاسلوب من التعلم.

– نظرة المتعلم إلى أن الفرص الوظيفيه لا يمكن الحصول عليها عن طريق هذا النمط من التعليم.

– عدم الاعتراف بالتعليم عن بعد من قبل وزارات التعليم العالي في بعض الدول العربية خصوصاً.

 

أهداف التعليم عن بعد:

– الإسهام في رفع المستوى الثقافي والعلمي والاجتماعي لدى أفراد المجتمع.

 

– سد النقص في أعضاء هيئة التدريس والمدربين المؤهلين في بعض المجالات كما يعمل على تلاشي ضعف الإمكانيات.

 

– العمل على توفير مصادر تعليمية متنوعة ومتعددة مما يساعد على تقليل الفروق الفردية بين المتدربين وذلك من خلال دعم المؤسسات التدريبية بوسائط وتقنيات تعليم متنوعة وتفاعلية.

 

– رعاية الطلاب

 

– خلق فرص وظيفيه أعلى لمن فاته التعليم المنتظم ممن هو على رأس العمل حتى يكون مفيدًا.

 

خصائص التعلم عن بعد

الفصل بشكلٍ كامل بين الطالب والمدرس وبيئة التعليم وحتى زملاء التعليم طيلة فترة الدراسة.

وجود وسيلة اتصال تكنولوجية متطوّرة بين الطالب والمدرّس يتم من خلالها تبادل المهام والواجبات التعليمية.

الاعتماد بشكل شبه كلي على الطالب نفسه في فهم واستيعاب المادة الدراسية.

 

أهداف التعلم عن بعد

– رفع المستوى الثقافي والعلمي والفكري في المجتمع.

– التغلّب على مشكلة نقص الموظفين والمؤهلين في العملية التعليميّة والتغلّب على مشكلة نقص الإمكانيّات المادية للتعليم.

– توفير مصادر تعليمية متعددة ومتنوّعة تلغي الفروقات الفردية بين المتعلمين.

– توفير فرصة للحصول على وظيفة أفضل لمن يدرس ويعمل.

– توفير فرصة تعليميّة لمن لا تسمح له ظروف الحياة بالانتظام بالتعليم التقليدي.

 

عناصر التعلم عن بعد

يحتاج التعلم عن بعد إلى توفر شبكة الإنترنت للتواصل من خلالها، وكذلك وجود الطالب أو الدارس الذي يتابع كل ما يخص المادة التعليمية من خلال مواقع مبرمجة مخصصة لذلك وفق آليّةٍ مناسبة لشرح المادة بأسلوبٍ يسهل فهمها والاستفادة منها، أيضاً يمكن أن تتوفر حلقات النقاش المباشرة وغير المباشرة بين الطالب والأستاذ، وفي النهاية لا بد من توفر المعلم المسؤول عن متابعة وتقييم أداء الطالب ومنحه العلامات الّتي يستحقها.

 

نصائح لنجاح التعليم عن بعد:

 

1- تحديد مكان خاص للتعلم: يجب أن يتم تخصيص غرفة في البيت للتعلم اليومي فيها، بحيث يكون مكان الطالب مريح وهادئ.

 

2- تنظيم الوقت: من الضروري أن يعرف كل طالب أن التعليم عن بعد لا يعني أن تنتهي المحاضرة وينتهي معها التعلم، فهناك أفكار جديدة ومعلومات تحتاج منه لتنظيمها وتدوينها، كما يجب إتمام الفروض والواجبات والالتزام بوقت التسليم.

 

3- تلخيص المادة: يجب أن يقوم الطالب بعمل تلخيص للملاحظات التي يشير إليها المعلم في المحاضرة، كما يجب أن تكون المادة متوفرة له.

 

4- مراجعة المادة: من الضروري أن تتم مراجعة المادة بعد انتهاء المحاضرة، يمكن أن يفيد ذلك في استيعاب وفهم المحتوى والملاحظات التي تم تدوينها في

المحاضرة، كما أنه يسمح للطالب بالتواصل مع الاستاذ لطرح الأسئلة مباشرةً بعد اللقاء أو جمعها لتوضيحها من المعلم في المحاضرة اللاحقة.

 

إيجابيات التعليم عن بعد:

يساعد الطالب على البقاء يقظاً في المحاضرة وأخذ الملاحظات.

يوفر فرصة مراجعة المادة بسهولة من خلال مشاهدة فيديو المحاضرة مرة أخرى.

تتوفر المواد التعليمية بسهولة للطلبة ومن مصادر متعددة.

يوفر من الوقت والجهد.

يوفر من تكاليف التعليم الكبيرة لدى المؤسسات التعليمية وحتى الطلاب.

يعتمد الطالب فيه على البحث والسؤال أكثر من التعليم المباشر.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *