أخبارأخبار عالميةاخبار سريعةالرئيسية

لأول مرة.. نشر نتائج تجارب اللقاح الروسي ضد كورونا في مجلة طبية تعد من الأكثر تأثيرا بالعالم

أكدت نتائج دراسة نشرتها دورية “ذا لانسيت” الطبية أن لقاح “سبوتنيك V” الروسي ضد عدوى فيروس كورونا حفز تشكل أجسام مضادة لدى جميع المشاركين في تجارب المرحلتين الأولى والثانية عليه.

وقالت الدورية، التي تعتبر من أقدم وأشهر المجلات الطبية في العالم، في تقرير نشرته اليوم الجمعة، إن نتائج التجربتين للقاح الروسي، اللتين أجريتا في يونيو ويوليو الماضيين وشارك فيهما 76 شخصا تكشف أن جميع المشاركين فيهما طوروا أجساما مضادة لفيروس كورونا المستجد، بدون آثار جانبية خطيرة.

وقالت الدورية: “التجربتان اللتان استغرقتا 42 يوما، وشملتا 38 بالغا سليما، لم تظهرا أي آثار جانبية خطيرة بين المشاركين، وأثبتتا أن اللقاح المرشح يحفز استجابة بتكوين أجسام مضادة”.

وأضافت: “هناك حاجة لتجارب واسعة النطاق طويلة الأمد تشتمل على المقارنة مع العلاج الوهمي وعلى مزيد من المراقبة لإثبات سلامة اللقاح وفعاليته على المدى الطويل للوقاية من عدوى COVID-19”.

من جانبه، أوضح رئيس صندوق الاستثمارات المباشرة الروسي الذي يمول إنتاج اللقاح، كيريل دميترييف، في بيان، أن هذا المقال يعد الحلقة الأولى من سلسلة المنشورات الخاصة باختبارات المصل الروسي المضاد لعدوى فيروس كورونا.

وذكر دميترييف أنه سيتم في شهر سبتمبر عرض نتائج دراسة لاستخدام اللقاح على الحيوانات حيث أظهر فعالية 100% في الحماية من الفيروس، بينما سيجري نشر النتائج الأولى لاختبارات المرحلة الثالثة بعد التسجيل والتي تشمل 40 ألف متطوع في أكتوبر أو نوفمبر.

وتعتبر روسيا أول دولة في العالم سجلت لقاحا مضادا لفيروس كورونا المستجد وأطلق عليه اسم “سبوتنيك V” تيمنا باسم أول قمر صناعي في العالم أطلقه الاتحاد السوفيتي عام 1957.

وصمم اللقاح، الذي يعطى على جرعتين، من قبل مركز غاماليا لعلم الأوبئة والأحياء الدقيقة، وتم إطلاق إنتاجه التسلسلي في 15 أغسطس، ومن المتوقع أن يبدأ التطعيم الجماعي للمواطنين الروس به في أواسط سبتمبر.

وحذر بعض الخبراء الغربيين من استخدام اللقاح الروسي قبل اجتياز جميع الاختبارات والخطوات التنظيمية المعتمدة دوليا.

لكن نشر النتائج لأول مرة في دورية طبية تعد من الأكثر تأثيرا بين مثل هذه المجلات وتخضع لتدقيق من الخبراء من شأنه أن يخفض المخاوف من اعتماد المصل.

وقال دميترييف في هذا السياق: “بهذا المنشور نرد على جميع أسئلة الغرب التي طرحت بعناية خلال الأسابيع الثلاثة الماضية، بهدف صريح وواضح وهو تشويه سمعة اللقاح الروسي”.

وشدد على أن الأسلوب الذي صمم به هذا اللقاح، وينص على تطعيم المريض به عن طريق جرعتين، فريد من نوعه، لافتا إلى أن المصل الروسي “أظهر نتائج أفضل وفعالية أكبر من اللقاحات الغربية”.

 

المصدر: “رويترز” + وكالات روسية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *