أخبارأخبار محليةاخبار سريعةالرئيسية

الكتلة الوطنيّة: ما سنشهده على يد الحكومة العتيدة لن يكون سوى محاولات ترقيع

اعتبرت “الكتلة الوطنية” أن ما يطلبه اللبنانيون لا يمكن تحقيقه سوى على أيديهم. مؤكدةً أن الشعب اللبناني لن يقبل باستدعاء أي قوة خارجية حتى ولو كانت صديقة لتنفّذ له احلامه بدولة مدنية سيادية ديمقراطية.

وقالت “الكتلة ” في بيان: “من الواضح أن الرئيس الفرنسي ما زال يعطي فرصة للمنظومة الحاكمة لتقوم بالاصلاحات وهو طالب بحكومة تحظى بدعم القوى السياسية ولاسيما حزب الله الذي اعترف بدوره المحوري”.

ورأت أنّ ما سنشهده على يد الحكومة العتيدة المنبثقة عن السلطة ذاتها، لن يكون سوى محاولات ترقيع بمفاعيل محدودة تحت وطأة سيف العقوبات الذي لوّح به الرئيس الفرنسي.

واعتبرت أن تفكيك الوحش هذا ليس ممكناً سوى على أيدي اللبنانيين من أبناء 17 تشرين وما بعد 4 آب، فهؤلاء لوحدهم قادرون على تحقيق لبنان الدولة المدنيّة السيّدة المستقلّة من خلال بناء جبهة سياسيّة تستعيد السلطة دستورياً كانطلاقة للمئويّة الثانية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *