أخبارأخبار محليةاخبار سريعةالرئيسية

أبو فاعور لـ “الأنباء”: ليس هناك اتفاق نهائي على شكل الحكومة

أكد النائب وائل ابوفاعور أن قوة دفع فرنسية كبيرة وصلت الى حدود احراج كل القوى والقيادات السياسية اللبنانية للوصول الى تسمية السفير مصطفى أديب لتشكيل الحكومة، موضحا ان مصطفى أديب كان واحدا من 3 أسماء تم الاتفاق عليها من قبل رؤساء الحكومات السابقين باعتبارهم يمثلون المرجعية السُنية السياسية في البلاد، لافتا الى أن الاسماء الثلاثة ارسلت الى رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري وتم الاتفاق على اسم السفير مصطفى أديب باعتباره مرشح الشخصيات السنية المقررة.

 

رأى أبوفاعور، في تصريح لـ “الأنباء” الكويتية، أن أول غيث الانقاذ هو تشكيل حكومة تحظى بالثقة وبوقت سريع جدا وحكومة لديها برنامج اصلاحي واضح تضع حدا لكل عمليات التمادي على المال العام وتحديدا في موضوع الكهرباء وفي غيرها من القطاعات وتعطي انطباعا ايجابيا للداخل والخارج، معربا عن اعتقاده بأن هناك تهيبا لبنانيا داخليا يحتم الوصول الى صيغة حكومية جامعة ترضي المجتمعين المحلي والدولي، لافتا الى وجود ملامح لشكل الحكومة تكون فيها حقائب أساسية كحقائب الطاقة والمالية والبيئة والأشغال في عهدة أشخاص موثوقين ومن أصحاب الخبرة والنزاهة لكي تكون هناك مصداقية معينة، موضحا أن ليس هناك اتفاق نهائي على شكل الحكومة، متوقفا عند ما أعلنه رئيس اللقاء الديموقراطي النائب تيمور جنبلاط خلال الاستشارات بأننا لن نكون جزءا من أي تسويات سياسية على حساب مستقبل المواطن اللبناني وعلى حساب المال العام اللبناني.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *