أخبارأخبار محليةاخبار سريعةالرئيسية

اللقاء الارثوذكسي: نرفض تغييب وتهميش طائفتنا

في سياق الحركة الدبلوماسية الناشطة المشكورة التي هبّت لمد يد العون الى لبنان واللبنانيين أبّان النكبة التي حلّت بنا جميعا، يرفض اللقاء الارثوذكسي تغييب طائفتنا من اللقاءات التي يعقدها الرؤساء والوزراء والمسؤولون الدوليون أثناء تفقدهم بلدنا الجريح.

واذ يذكّر اللقاء بأن الطائفة الأرثوذكسية هي طائفة متجذّرة في كافة أحياء بيروت وفي كل لبنان وفي سائر المشرق، يذكّر أيضا بمناسبة احياء ذكرى مئوية لبنان الكبير أن أول رئيس بعد وضع الدستور اللبناني موضع التنفيذ كان شارل دباس الأرثوذكسي حيث إنه تولى الرئاسة من  أيلول 1926 ولغاية أيار 1934، كما تولى منصب رئيس البرلمان اللبناني من أيار 1934 حتى تشرين الأول 1934. كما تولى رئاسة الحكومة من آذار 1932 ولغاية أيار 1934.

ان اللقاء الارثوذكسي يؤكد على ضرورة اشراك من يتمتع بتمثيل الوجدان الارثوذكسي في كل الاجتماعات التي سنغنيها حتما بحضورنا وانفتاحنا واستقامة رأينا. نحن الطائفة الرابعة في التكوين اللبناني وقد ساهمنا أيضا بصنع مجد هذا البلد كما قال غبطة أبينا البطريرك يوحنا العاشر، لذلك نرفض تهميشنا وعلى المعنيين تصحيح الخلل.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *