اخبار سريعةالرئيسيةمنوّعات

هل التشنجات الليلية طبيعية أم علامة مرضية؟

أعلنت الدكتورة يلينا تساريوفا، أخصائية طب الأعصاب والنوم، أن التقلصات اللاإرادية للعضلات أثناء النوم قد تكون علامة للمرض

 

وتشير الخبيرة، إلى أن التشنجات القصيرة التي تصاحب النوم، طبيعية. لأن تقلص العضلات اللاإرادي يحصل خلال فترة الاسترخاء، ويطلق على هذه العملية الارتجاج العضلي (الرمع العضلي)، وتحصل لدى الجميع تقريبا. لذلك من وجهة نظر الطب، هذه ليست حالة مرضية

 

وتقول، “عادة عندما نغفو نشعر برعشة، وهذا هو الارتجاج العضلي، وقد يكون مرة واحدة أو مرتين للجسم كله، أو جزء منه. ويعتقد أن هذا تخفيف التوتر المتراكم خلال النهار. أي أنها ليست حالة مرضية، لذلك لا حاجة لعلاجها”

 

وتضيف، غالبا ما يخلط بين الارتجاج العضلي ومتلازمة تململ الساقين، التي تتميز بالتوتر، الذي يحفز على الرغبة بالنهوض والمشي. تظهر هذه الحالة ليلا في أثناء الراحة، وأحيانا تسبب الأرق، وقد يكون سببها التغذية غير الصحية

وتقول، “قد تظهر هذه الحالة بصورة خاصة عندما يتناول الشخص كمية كبيرة من الكافيين بسبب التوتر النفسي. كما أن تناول الشاي والقهوة والشوكولاتة ومشروبات الطاقة ليلا، يمكن أن يسبب النشاط الحركي، لأن الكافيين يؤثر في المستقبلات المسؤولة عن ذلك. فالأشخاص الذين يعانون من متلازمة تململ الساقين، يمكنهم حل هذه المشكلة بالامتناع عن تناول الكافيين، إذا كانت حالتهم خفيفة”

 

وتضيف، ولكن إذا لم يساعد تغيير النظام الغذائي وتقلص العضلات يحدث أكثر من مرتين فهذا يشير إلى حالة مرضية، وتقول “إذا حصلت أربع تقلصات متتالية خلال فترة زمنية، فإنه يدل على مرض عصبي، أو حالة مصاحبة لمتلازمة تململ الساقين، ما يمكن أن يسبب التوتر”

 

المصدر: نوفوستي

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *