أخبارأخبار محليةاخبار سريعةالرئيسية

كورونا في لبنان: إقفال “كلّ من إيدو إلو”

كثيرةٌ هي الشكاوى التي تصل إلى موقع mtv حول التفاوت في الإلتزام بإجراءات الإقفال التي أعلنت عنها وزارة الداخليّة والبلديات للوقاية من فيروس “كورونا”.

 

 

 

 

يكفي أن نقومَ بجولةٍ على مواقع التواصل الإجتماعي، وأخرى ميدانياً، للتأكّد من أنّ خروقات عدّة تنتهك قرار الإقفال بين مختلف القطاعات، وداخل القطاع الواحد، في حين أصبح أصحاب المحلاّت في حيرةٍ من أمرهم إن كانوا سيفتحون أبوابهم من يومٍ إلى آخر، على غرار مَن يفتح، أو يُغلقون إلتزاماً بالقرار.

 

 

وأصبح بعض الصفحات على مواقع التواصل أشبه بالمضبطة، حيث تنشر صوراً لمحلاّت تخالف الإقفال من دون أيّ محاسبة، وذلك في مختلف المناطق اللبنانيّة.

والأسوأ من ذلك، أنّ “عدوى” المخالفة تنتقل بين المحلاّت كافّةً، إذ أصبحت مخالفة الواحد تبريراً للفتح لآخر، علماّ أنّ شكاوى عدّة ترتفع من قبل نقابيين، وأبرزهم رئيس جمعيّة تجّار بيروت نقولا شمّاس، بعد الإجتماع الذي عقده للقطاع التجاري في مختلف المناطق، ونقيب المطاعم والمقاهي والباتيسري طوني الرامي في حديث سابق لموقع mtv.

على المعنيين ضبط تطبيق قرار الإقفال كي تعلم القطاعات كافّةً، ومَن فيها، على أيّ برٍّ يرسون!

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *