أخبارأخبار محليةاخبار سريعةالرئيسية

إليكم توقّعات ميشال حايك التي ننتظر أن تتحقّق

كذب المنجمون ولو صدقوا

“سنرى “دير صليب” مفتوح في كل الأرجاء اللبنانية” هي الجملة التي استخدمها ميشال حايك عبر mtv في توصيف الواقع الذي عاشه ويعيشه اللبنانيون في العام 2020، علماً أنّ توقعاته في العامين السابقين 2018 و2019 تشمل أحداث اليوم، وهو ما يحرص على تأكيده.

توقّعات الرجل أصبحت مادّة مُنتظَرة التحقيق يومياً، فهو لم يُخطئ التقدير حتّى الآن في معظمها، فضلاً عن أسلوبه المُثير للجدل الذي يستخدمه لإطلاقها من عامٍ إلى آخر.

آخرها كان الإنفجار الضخم الذي هزّ بيروت، وحوّلها إلى عاصمة منكوبة، وهو الأمر الذي توقّعه حايك عندما تحدّث عن “جمر تحت الرماد وأمّ المعارك في مرفأ بيروت”، إضافةً إلى حديثه عن “مشهد غريب غير مألوف في سماء لبنان”، وهو الحدث الذي حصل ليلة عيد الربّ الواقعة في 4 آب، ما يُشير إلى توقّعه حول حدث كبير يتزامن مع عيد قديس أو عيد العذراء.

ومن أبرز توقّعاته التي ننتظر تحقيقها، الآتية:

-الدساتير والقوانين برسم التعديل والتغيير، والزواج المدني سيكون مسموحاً في منطقة وممنوعاً في منطقة ثانية، ومساحة لبنان ستتبدل، وكذلك النشيد والعلم سيشهدان تغييرات.

– انفجاران داخل الثورة، انفجار بارود وانفجار قرار.

– التهديدات التي وجهت للمراسلات في ساحة الثورة تتحقق.

– الهيلا هيلا هيلا سيكون سبب ردّة فعل.

– ساحات الثورة حزينة على أحد أهل الفن.

– شخصية استثنائية من الثوار للحكم.

– رجال دين يعلنون استعدادهم للمثول أمام المحاكم.

– حجز حريات لرجال دين من مختلف الطوائف.

– فتح ملفات خطيرة جداً لرجال دين من الفئة الكبيرة.

– نشوء جبهة إصلاحية تصحيحة دينيّة.

– اعتداء على سيارات خاصة بالسلك الديبلوماسي.

– موجة خوف على الأمير طلال أرسلان.

– عجقة قوى أمنية لعجقة أحداث في برج حمود.

– نواف سلام لن يبقى سفيراً متقاعداً.

– ظهور غير عادي لإسم حبيب الشرتوني.

– حزب الطاشناق يغيّر خارطة طريقه.

– الخلل بالأمن الشخصي لفرنجية وجنبلاط يعكس مدى استهتارهم.

– وجه يحاول الإنتحار بأسلوب غازي كنعان.

– خلية إرهابية تصحو لتهزّ الأمن في لبنان.

– ضجة غير فنية حول اسم زياد الرحباني.

– بعض المتعهدين في لبنان سيرحب بهم في السجون.

– استدعاء سفارات لقضية طارئة تخص الخط الأزرق.

– عاصفة بفلك أشرف ريفي.

– الفتنة ستصيب تيار المستقبل.

– خالد حمود يخرج عن صمته بملف كبير.

– في لحظة من اللحظات ترتج العلاقة بين الرئيس ميشال عون والنائب جبران باسيل.

– سراي جونية بالمرصاد.

– أزمة المرحلة المقبلة الوراثة السياسية.

– إنقطاع البث والإرسال بين الضاحية وبعبدا.

– تغيير كبير بين تيمور ووليد جنبلاط.

– عاصفة تغييرية في معادلة جيش وشعب ومقاومة.

– تصفية حساب مع البطريرك الراعي.

– تحريك متعمّد لمسلسل انفجارات متنقلة.

– اغتيال يأخذ أشخاصاً من السياسة ورجال الأعمال والثورة.

– الرئيس ميشال عون ينتفض بوجه الجميع.

– منطقة من لبنان بناسها وزعاماتها تتصارع بين الخضوع وعدم الخضوع، بينما مناطق أخرى ترفض بقوة الخضوع لإرادة حزب الله.

– كتلة الوفاء للمقاومة بأعضائها ورئيسها رعد وبرق وإعصار.

 

MTV

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *