أخبارأخبار محليةاخبار سريعةالرئيسية

فوضى وصراخ في مطار بيروت… والوزير: نريد حمايتكم!

بعد توقف استمر أشهرا بسبب انتشار فيروس “كورونا”، عاد مطار رفيق الحريري الدولي اليوم ليشرع أبوابه امام الملاحة الجوية، وقد حطت طائرة إماراتية في رحلة هي الأولى اليوم.

ووسط البلبلة وانزعاج عدد كبير من المسافرين من قلة التنظيم والإجراءات المتبعة، شهد المطار إشكالا بين جهاز الأمن هناك وعدد من الإعلاميين الذين علا صوتهم بعد منعهم من تصوير ما يحصل في المطار كما أفاد بعضهم أنهم تعرضوا للضرب وتكسير الكاميرات التي بحوزتهم.

 

 

وقد اعتبر وزير الاشغال ميشال نجار الذي كان يجري جولة مع وزير الصحة حمد حسن، أنه “من الطبيعيّ وجود بعض الأخطاء اليوم لكننا نحرص على الاجراءات اللوجستية في المطار “، مضيفا: “مسؤوليّتنا تقتضي أن يرى الجميع في الخارج الصورة الجميلة والحضارية عن لبنان ونحن نفتح اليوم بوابة العبور من الشرق الى الغرب من خلال بلدنا”.

بدوره، لفت حسن إلى انه “يقدّر بعض الأصوات المنتقدة للإجراءات لكننا نعمل على تنظيم الأمر والإجراءات الاستثنائية التي تقوم بها الوزارات المختصّة هي لحماية المغترب العائد والمقيم اللبناني”، وفق قوله، مضيفا: “نعاين اليوم الثغرات لحلّها والاجراءات استثنائية وسيعاني المسافرون قليلاً من شدّتها لكن هذا الأمر واجب”.

 

MTV

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *