أخبارأخبار محليةاخبار سريعةالرئيسية

أرسلان: الجوع لن يرحم أحداً

زار رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني النائب طلال أرسلان عائلتي “شهيدي الحزب رامي سلمان وسامر أبي فرّاج في بعلشميه”، بمناسبة الذكرى السنوّية الأولى لاستشهادهما، وقد رافق أرسلان وزير الشؤون الإجتماعية والسياحة رمزي المشرفية، الوزير السابق صالح الغريب.

 

واشار أرسلان إلى أن “القضية التي استشهد من اجلها الشهيدان هي قضية تجمع بين اللبنانيين و لا تفرق بينهم و هذا النوع من الشهادة لها طعم اخر، لأنهم سقطوا دفاعاً عن وحدة الجبل ببنيه و طوائفه كافة”.

 

وأضاف: “وصلنا الى مرحلة اثبتت اننا كلبنانيين ليس لنا الا بعضنا البعض لان الجوع لن يرحم احداً و لا يعرف طائفة، فهو يضرب الوضع الاقتصادي السيء الذي بدوره يضرب الوضع الاجتماعي، و ما وصلنا اليه هو اسوأ ما يكون. مؤكداً اننا ما زلنا في مهب الريح”.

ولفت أرسلان إلى أن “النهار المشؤوم في حزيران 2019 كان كأسا مراً علينا وحمل دماً ثقيلاً”، وقال: “خسرت رفاقاً واحباء مخلصين انما لا احد يمكن ان يقف في وجه القدر ونحن عقيدتنا ثابتة و نرضى بما كتبه الله لنا و لم و لن نغير هذه العقيدة و سقوط رامي وسامر شهداء ابرار في ذلك اليوم الاليم كان في سبيل قضية مقدسة هي وحدة لبنان والبنانيين ووحدة الحبل بكل فئاته”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *