أخبارأخبار محليةاخبار سريعةالرئيسية

بسبب الأزمة الاقتصادية..استقالة المدير العام لوزارة المالية اللبنانية

أعلن مدير عام وزارة المال في لبنان، ألان بيفاني، اليوم الإثنين، استقالته من منصبه.

ونقلت وسائل الإعلام عن مصادر لبنانية قولها إن استقالة بيفاني جاءت احتجاجا على طريقة تعامل الزعماء السياسيين مع الأزمة الاقتصادية.

صرح بيفاني لـ”قناة الجديد” اللبنانية، قائلا: “أسباب استقالتي تأتي اعتراضا على طريقة تعاطي الحكم… مع الأزمة”.

وتابع:”المسار الذي نسلكه اليوم متهور وبموجبه فإن الشعب سوف “يحترق سلافه”.

وأضاف:” ثبتنا أن مقاربتنا صحيحة وأرقامنا صحيحة واليوم تخلصت من عبء 20 عاماً وعند الساعة الرابعة بعد ظهر اليوم سأتحدث بكل شفافية ووضوح وصراحة”.

وغرد الوزير السابق وئام وهاب عبر “تويتر”، قائلاً: “تلقى آلان بيفاني تهديداً عبر الواتساب من رئيس حزب لدية مئات ملايين الدولارات مجمدة في المصارف وقال له أن الأموال تخص أبناء طائفته وكان الكلام قاسياً مع العلم أن هذه الأموال مجمدة منذ سنوات ولا يستفيد منها إلا صاحبها”.

وفي سياق المتصل، خرج محتجون لبنانيون،  اليوم أمام وزارة الاقتصاد في بيروت، للتظاهر ضد الغلاء وارتفاع سعر صرف الدولار أمام الليرة.

وقد تجددت موجة الاحتجاجات مع إغلاق الطرق في طرابلس شمالي لبنان احتجاجا على تدهور الوضع الاقتصادي وانهيار سعر صرف الليرة.

وذكرت صحيفة “النهار” اللبنانية، أن عددا كبيرا من التجار في طرابلس، عمدوا على إغلاق محالهم اعتراضا على انهيار الليرة، وخوفا من تكبدهم خسائر مالية كبيرة.

وجدير بالذكر أن العملة اللبنانية مستويات منخفضة جديدة يوم الجمعة مع تسارع الانهيار المالي والاقتصادي في البلاد، مما ينذر بمزيد من البؤس لملايين اللبنانيين الذين تبخرت قيمة مدخراتهم ورواتبهم.

صدى البلد

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *