اخبار سريعةالرئيسيةكيف الصحة

لفحة الهواء

كثيراً ما تشعر بآلم مبرّحة في عضلاتك، كأنما تصلبت عضلات رقبتك أو أسفل ظهر أو حتى كتفك، و ظللت تنتظر بعض الوقت و أنت تمُدد تلك العضلات أو تحركها من أجل زوال الألم، صحيح؟ هل عرفت السبب وراء تلك الآلام؟ يُعبّر مصطلح لفحة الهواء الشائع أو الوِثاب عن الآلام التي تصيب عضلات الجسم، و يشار إليها بمختلف المسميات وفقاً لمنطقة الألم المصابة في الجسم، لا سيّما تلك التي تصيب الرقبة و الظهر، و الأكثر شيوعاً منها تلك التي تصيب عضلات الهيكل العظمي، في هذا المقال سنتحدث بتوسع عن معنى لفحة الهواء أو الوِثاب و ماهي أسبابه، و طرق علاجه.

ما هي لفحة الهواء

هي حدوث تَشَنّج و إنْقِباض في عضلات الجسم، تجعلها تتصلب و لا تتحرك بصورة مرنة.

و يحدث لجميع العضلات الموجودة في الجسم، مثل عضلات الفخذ و الساق و الأيدي و الرقبة و الصدر…الخ.

قد يكون آلم الَتَشنُّج و الإنْقِباض اللذان يُصِيبان عضلاتك  الآلام خفيفة تزول سريعاً.

وأحياناً تتدرج لتصبح حادة في الحالات المتقدمة و قد يطول مُدة الشعور بهذه آلام من 15 دقيقة فما فوق

يختلف بطبيعة نوع العضلات.

و قد يتكرر الشعور به عِدّة مرات في اليوم. أي أنها تأتي و تختفي مرة بعد أخرى.

مَنْ هم الأكثر عرضة للفحة الهواء

يختلف عامل الإصابة بلفحة الهواء من شخص إلى شخص وفقاً للخلفية الطبية للشخص، أو الوظيفة التي يمارسها أو مستوى نشاطه البدني.

يتعترض الناس بمختلف الأعمار إلى لفحة الهواء، و قد يحدث عند ممارسة لنشاط معين، أو قد يحدث عند إتخاذ وضعية معينة في النوم، غير أن الأشخاص الأكثر عرضةً للفحة الهواء هم :

  • عُمّال البِناء و المصانع : الذي يعملون في بيئة درجة حرارتها عالية نسبياً و يبذلون الكثير من الجهد أثناء العمل، فإن أجسادهم أكثر ميلاً للتعرض بلفحة الهواء.
  • المرضى المصابون بمرض تصلب الشرايين و المرضى الذين يتعرضون للسكتة القلبية و النوبات القلبية، و إرتفاع في ضغط الدم و إرتفاع في معدل الكرسترول في الجسم و مرضى السكري، و المدخنيين
  • الأطفال
  • كبار السن أكبر من عمر 65
  • الأشخاص الذين يُجهدون أنفسهم أثناء ممارسة الرياضة.
  • لاعبو الرياضة الذين يمارسون الرياضة في بيئة درج حرارتها مرتفة

مُسببات لفحة الهواء

هنالك العديد من المسببات التي تشكل عوامل مباشرة تساعد على التعرض للفحة الهواء.

فكل واحدة من هذه المسببات تعتمد على نوع العضلات التي تؤثر عليها حيث هنالك عضلات لينة و مرنة و لكن الشائع من هذه المسببات هي :

  1. الوضعية غير الصحيحة للجسم لفترة طويلة من الزمن، يجعل خلايا العضلات شديدة الإهتياج بسبب فقدان الطاقة مما يؤدي إلى تَشَنُّجات و تَصلُّب في حركة العضلات.
  2. ممارسة الرياضة عند درجة الحرارة المرتفة: حيث يفرط اللاعبون في استخدام عضلات الهيكل العظمي عندما يمارسون رياضة مجهدة في بيئة درجة حرارتها عالية.
  3. ممارسة الأنشطة اليومية مثل حش العشب و الحصاد، أي نشاط يستهلك عضلات جسمك، لا سيّما العضلات الموجودة في الرقبة و الأكتاف و الظهر.
  4. عند ممارسة أي نشاط رياضي جديد مثل رياضة البطن أو الظهر.
  5. عدم أخذ مقدار كافي من الماء و إختلال في كمية المواد الكيميائية في الجسم :  تحتاج خلايا العضلات ماء كافي و جلكوز و صوديوم و بوتاسيوم و كالسيوم و مغنيزيوم للسماح للبروتينات الموجودة داخل العضلات بدعمهم بشكل فعّال، فعدم وجود كميات لازمة من هذه المواد يؤثر على العضلات
  6. مرض تَصَلُّب الشرايين : يسبب تصلب الشرايين لفحة الهواء بسبب عدم وجود مواد غذائية داعمة و دم للعضلات.
  7. آلم الظهر و الرقبة المزمن : يمكن أن يؤدي إلى لفحة الهواء.
  8. إجهاد العضلات
  9. عدم الحمية قبل ممارسة أي نشاط بدني
  10. الأمراض التي تُصِيب الجهاز العصبي، مثل : التَصَلُّب الجانبي الضُّمُوري ، التَصَلُّب المتعدد ، أو إصابة النُّخاع الشَّوكي.
  11. يعُتبر خَلَل التوتر العضلي عبارة عن إضّطراب في الحركة، حيث يُجبر فيها مجموعة من العضلات بالإنقباض أو الإنكماش محدثاً بذلك إلتواء فيها. فالحركة غير المتحكم فيها لهذه العضلات وعدم القدرة على الحفاظ على الوضعية الصحيحة يحدث لفحة الهواء.

علاج لفحة الهواء

يعتمد العلاج المتطلب للفحة الهواء للبحث وراء مسبباته، فإذا عرفنا المسبب للفحة الهواء، حينها سَيسهُل علاجها،

  • بما أنّ لفحة الهواء يصيب مختلف الأشخاص بمختلف المهام الوظيفية التي يؤديها الشخص، فإنّ أولى العلاجات التي ينبغي أنْ يأخذها الشخص في الإعتبار هي الجلوس بطريقة صحيحة.
  • الحل الأمثل لعلاج لفحة الهواء أو الوِثاب هو تجنب القيام بنشاطات بدنية تتطلب جهد كبير في بيئة فيها درجات حرارة عالية.
  • كذلك تناول قدر وافر من الماء الذي يحتاج الجسم من أجل تغذية العضلات بالمواد الغذائية التي تحافظ على طبيعة عمل خلايا العضلات بالشكل الصحيح، هذا أيضاً بالنسبة للذين يمارسون الرياضة بشكل منتظم، و الأفضل أيضاً تناول قدر كافي من الماء قبل البدء في ممارسة الرياضة البدنية.
  • أيضاً ينبغي علي الرياضيين إعداد أجسامهم قبل الرياضة بعمل تحميل و تمديد للجسم.
  • كذلك يجب على العُمّال تَحْمِية أجسامهم قبل البدء في أي عمل يتطلب مجهود عالي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *